منتديات العلماء الصغار

،،،.. لكل عالم وعالمة ..،،،


    تلك الحقيقة

    شاطر

    Admin
    Admin

    7
    نقاط : 40002
    تاريخ التسجيل : 20/07/2010

    تلك الحقيقة

    مُساهمة  Admin في الجمعة يوليو 23, 2010 6:49 am

    أقرب ما يكون إلى الحقيقة أننا كلنا غافلون عن النهاية أو متغافلون عنها..
    نسير رويداً رويداً في نجاتنا و نركض سِراعاً في ملذاتنا و أهوائنا..
    نقف على حياتنا من بعيد.. نراقب أدبياتنا وأخلاقياتنا من على قمة جبل، فإذا بأخطائنا غبارُ غيومٍ لاتُرى فننسى الأمر..
    ونتدارك ما أضعنا من وقتٍ في محاسبة أنفسنا لنلحقه بمجموعة أهوائنا.. هوائيو الطبع.. فأين تسير أقدامنا؟؟
    كم نحن حائرون.. أم ضائعون.. أم عالقون في منتصف طريق..
    أهوى نجمي ونجمي يهوى القمر..
    ويغني لي ليلي أجمل الألحان وأبتسم..
    وأشدو أغانيه وأبتهج..
    وأزرع وأحصد في بستان الهواء..
    لم أسقِ زرع السماء..
    وهل لي بدمع يكفي..
    أم أن آبار الأرض لاتروي عطشي إذا عُرِضتُ على الحساب..
    مالي من رفيق و لا سند سوى زرع ضئيل أهملته إبان شبابي..
    فلم يساندني إلا بقليل..
    كنت أقل وعياً مما يجب، أو إنني كنت أكثر غفلة مما وجب.
    ما نفع حسابيَ إن كنت رديف الهوى..
    ما نفع حسابيَ إن كان قلبي معلقاً بهوامش الدنيا..
    ما نفعي أنا إن لم أزرع و أعمل و أقتلع؟؟
    ما نفعي أنا إن أغمضت عيني عن الحلال و استعضته بحرام ولمَ؟
    لأن نفسي تهوى، وروحي تهوى..
    وأنا نفسي وروحي..
    فألملم ما تبقى من أشعاري وأقلامي وأوراقي، أخط بها بضع كلماتٍ علَّها تعمل على نجاتي..
    يا أمتي ارفعي الراية ولا تترددي..
    كلي ندمٌ وألمٌ على ما فات.. وما بالي أبكي حالي.. ألأنني أتبع هواي؟
    ما رأيكِ يا أمتي إن غيرت موجتي ووجهتها نحو المسجد الحرام؟؟ وأقمت الصلاة و الحج و الزكاة..
    أتحتضنيني من جديد؟؟
    أتسلمينني رايتك مرفوعة الجبين؟؟
    سلميني إياها رجاءً.. فإنني أفكر في لقاء رب العبيد.
    سلميني إياها وائتمنيني وسانديني فمن دونك أتراجع وأخطو للوراء..
    لن أدعي العجز ولن أدعي المرض.. وسأحبك بدمي وأدفع عنك بروحي وقلمي..
    لا تنسيني لأني كنت ضعيفاً جباناً..
    لاتتراجعي عني لأني كنت يائساً أحياناً..
    احتضنيني.. وزمليني ودثريني..
    ولا تنسي المصباح العجيب.. وأي مصباح!
    فمن دونه لا أسير و لا أهتدي إلى الطريق الصحيح..
    مصباح كريم.. قرآن عظيم.. من رب العالمين..
    كوني معي و لاتترددي..
    كوني معي وابتهجي..
    كوني معي و أحبيني واحتضنيني كما تحتضن الأم وليدها..
    كوني معي.. فقد أبصرت طريقي و استدللت على حقيقتي وسبب وجودي..
    كوني معي لنقابل رب السماء يوم الحساب بعملٍ يرفعنا على قدر اللقاء..
    والله أكرم..

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 4:48 pm